هل يجب استنفاذ بطارية الهاتف بشكل كامل قبل شحنها لأول مرة ؟


 

متى يجب شحن بطارية الهاتف، كيفية الحفاظ على بطارية الهاتف، كيفية استعمال بطارية هواتف جديدة، مدة شحن هاتف شاومي جديد، عند شراء هاتف جديد كم يجب شحنه

لا، وحتى لا ينصح بهذا الأمر. لأن هذه العملية قد تؤدي الى قصر عمر أو حتى تلف البطارية

من أين جاء هذا الاعتقاد الخاطئ ؟

 يعود تاريخ هذا الاعتقاد إلى حقبة مضت عندما كانت الهواتف المحمولة تعمل بالبطاريات التي صنعت أقطابها الكهربائية من النيكل والكادميوم. حيث كان يوصى بتركها حتى تصبح فارغة تمامًا أثناء أول استخدام للهاتف قبل إعادة شحنها من جديد. في الواقع، كان ينصح بهذا الأمر لتفادي فقدان البطارية لجزء من قدرتها إذا لم يتم إعادة الشحن وفقًا لهذه الطريقة. كما أن هذه البطاريات كان من عيوبها أيضًا استنزاف الشحن بسرعة حتى في حالة عدم الاستخدام. لكن في وقتنا الحالي، أصبحت الهواتف الذكية تتمتع بنوع مختلف من البطاريات التي تعتمد على الليثيوم، والتي كانت الشركة اليابانية ’’سوني‘‘ أول من طورتها. وقد تم استخدام هذا المعدن لأول مرة في صناعة الأقطاب الكهربائية ثم ولدت بعدها بطاريات جديدة تسمى ’’ليثيوم أيون‘‘، لأن أيونات الليثيوم هي التي تدور بين الأقطاب الكهربائية وتنتج الكهرباء.

لا ينبغي ترك هذه البطاريات حتى تفرغ بالكامل قبل إعادة شحنها. فعلى العكس من ذلك، يُنصح بالاحتفاظ بما لا يقل عن 5٪ من طاقتها من أجل الحفاظ على أدائها لمدة أطول.


إقرأ من الآرشيف