المشاركات

ما هي "منطقة الموت" ؟

إذا كنت أصلع فلا تذهب إلى موزمبيق ! ؟

موزمبيق هي هذه دولة تقع في جنوب شرق إفريقيا، بالقرب من دولة جنوب إفريقيا وزيمبابوي بشكل خاص. تعاني هذه المستعمرة البرتغالية السابقة التي يبلغ عدد سكانها 30 مليون نسمة من ظاهرة غريبة ومقلقة. في الواقع، أصدرت شرطة البلاد تحذيراً للناس. على وجه التحديد للأشخاص المصابين بالصلع (baldness) !! والسبب ؟ حمايتهم من أن يسقطوا ضحايا لطقوس غريبة ! في الواقع، أدت بعض المعتقدات التي لا تزال سائدة في بعض أجزاء إفريقيا إلى مقتل 5 أشخاص صُلْع. والاعتقاد السائد في بعض مناطق موزمبيق هو أن رأس الرجل الأصلع يحتوي على ذهب. لأن بعض الخرافات والمعتقدات السائدة هناك تقول أن الرجال الصّلع هم أغنياء. لكن المشعوذين قاموا بإحياء هذا الاعتقاد القديم بهدف الحصول على رؤوس صلعاء لطقوسهم. الرؤوس الصلعاء التي كان من الصعب للغاية الحصول عليها لولا هذا الاعتقاد. لذلك حاول السحرة إحياء هذا الاعتقاد القديم حتى يتم توفير لهم رؤوس أشخاص صلع ! ويدعم هذه الفرضية تحليل جثث بعض الضحايا. في الواقع، تم قطع رأس واحدة منهم ولكن تم استئصال أعضائها أيضًا. ويشير هذا إلى أن القتلة أرادوا بيعها للمشعوذين، حتى يتمكنوا من تحضير وصفات مختلف

هل من الممكن إيقاف عملية التفكير ؟

من منا لم يتمنى يومًا قطع التدفق المستمر للصور والأفكار التي تغزو أدمغتنا باستمرار ؟ لكن هل يمكننا حقاً إيقاف عملية التفكير؟ بمعنى آحر، عدم التفكير في أي شيء ؟ الدماغ دائم النشاط هل يمكننا حقا وقف عملية التفكير ؟ لقد قدم المختصون إجابة على هذا السؤال : وهي لا، لايمكن ذلك..  إلا بانتهاء الحياة ! في الواقع، لا يتوقف الدماغ عن نشاطه أبدًا. حيث يبني الأفكار والصور على مدار اليوم. كما أنه لا يتوقف عن ذلك حتى أثناء مرحلة النوم، حيث تحدث الأحلام. لذلك فإن الدماغ لا يسكن  أبدًا، حتى في حالة الغيبوبة (لا سمح الله). عندما نظن أننا لا نفكر في أي شيء على وجه التحديد، فإن الأفكار تأتي إلينا بدون أن نريد ذلك، نتيجة نوع من الشرود الذهني. في هذه الحالة، أظهر التصوير الطبي أن مناطق معينة من الدماغ تنشط. لذلك لا يوجد سوى الموت لوقف هذا التدفق المستمر للأفكار. طريقة للسيطرة على الأفكار عندما يقول الأطباء أن المرء لا يمكنه التوقف عن التفكير، فلا يزال من الضروري الاتفاق على المقصود بكلمة "التفكير". في الواقع، لا يتعلق الأمر بالضرورة بالأفكار المنظمة أو حتى الواعية. فالأفكار العفوية والصور الذهني

من أين جاء شكل اسقف المصانع ؟

  ربما لاحظتم يوما أن أسقف المصانع غالبًا ما يكون لديها نفس شكل أسنان المنشار. إذا كنتم تتساءلون عن السبب، فاعلموا أن أصل هذا الشكل يعود إلى الثورة الصناعية في إنجلترا في القرن التاسع عشر. هذا السقف الخاص يسمى "السقيفة" أو بالإنجليزي (Shed)، وهو سقف مسنن مع منحدر زجاجي بطوله، ويغطي بشكل عام ورشة صناعية. هذه الأسطح أو الأسقف صارت معروفة جيدًا لدى الكل اليوم، لدرجة أن المبنى الذي يحتوي على سقائف مرتبطة بمدخنة المصنع، صار يشكل الصورة النموذجية للمباني الصناعية وحتى المباني خارج ميدان الصناعة. في القرن التاسع عشر في إنجلترا، أعطا المهندسون المعماريون هذا الشكل لهذه المباني لسبب بسيط للغاية : السماح للضوء الطبيعي بالدخول الى المبنى أو ورشة العمل. لقد كان الهدف في الواقع هو توفير إضاءة مجانية، حتى في حالة عدم وجود الكهرباء، لهذه المباني الضخمة التي لا تحتوي على نوافذ ويعمل داخلها العمال طوال اليوم. شكل هذه الأسقف يجعل من الممكن تركيب نافذة كبيرة على الجزء الرأسي والتي ستكون موجهة نحو الشمال لتوفير إضاءة ثابتة. في الواقع ، في نصف الكرة الشمالي، يكون الضوء الشمالي هو نفسه طوال اليوم

ما هو اختبار الثالوث المظلم ؟

تتيح بعض الاختبارات تحديد شخصية الفرد بدرجة معينة من الدقة. كما هو الحال مع ما يسمى باختبار ثالوث الظلام أو الثالوث المظلم (بالإنجليزية: Dark triad)، والذي تستخدمه غالبًا الشرطة أو المحاكم لتحديد الأشخاص القادرين على ارتكاب أفعال إجرامية. اختبار لكشف المجرمين في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، طور علماء النفس اختبار أطلقوا عليه اختبار الثالوث المظلم. هذا الإختبار يتكون من أسئلة تحاول الكشف عن وجود سمات شخصية معينة لدى شخص ما. هذه السمات عددها ثلاثة وتشكل اذا اجتمعت نوعا من المثلث، أو "الثالوث"، والشخص الذي تكون فيه هذه السمات يشكل خطرا على المجتمع.  لا يستخدم اختبار الثالوث المظلم فقط لتحديد المجرمين المحتملين. يمكن لمديري الموارد البشرية في الشركات الكبيرة أيضًا استخدامه لتوظيف أطر يمتلكون صفات قد تكون، في بعض النواحي، مشابهة للميولات التي يبرزها الاختبار. ثلاث سمات شخصية هذا الاختبار، عندما يكون إيجابيًا، يسلط الضوء على ثلاث سمات مميزة للشخصية الشريرة المحتملة. النرجسية هي أول هذه السمات. النرجسية هنا ليس المقصود بها بعض الأنانية التي يشعر بها بعض الناس، ولكنها

لماذا لا يصاب الديك بالصمم من شدة صياحه ؟

على عكس سكان المدن الذين يستيقظون على ضجيج المواصلات. في الريف الصوت الوحيد الذي يسمع في الصباح الباكر هو صياح الديك. لكن صياح هذا الطائر صاخب جدا. لدرجة أن يتساءل المرء كيف لا يجعله هذا الصوت القوي أصم ؟ صياح حاد جدا لا يصيح الديك من أجل تدريب حباله الصوتية.  بل هذا الصياح هو طريقة بالنسبة له لتحديد أراضيه وإظهار سيادته على الخم أو الفناء. ولفت انتباه الدجاج اليه. يصدر الديك صياحا عاليا جدًا. والناس الذين يمتلكون الديكة يعرفون ذلك جيدًا. إذا كان هذا الطائر يتمتع بهذه القوة الصوتية، فذلك بفضل عضو معين، المصفار (syrinx)، الذي يقع بين القصبة الهوائية والشعب الهوائية. تم حساب شدة هذا الصياح. على مسافة متر واحد، وصلت حدة الصوت الناتج إلى 100 ديسيبل ، أي ما يعادل صوت منشار آلي ! وداخل أذن الديك، وصلت حدة الصوت الى أكثر من 142 ديسيبل. الديك (يضع سدداة) أذن يمكن للمرء الذي يتعرض بانتظام لمثل هذا الصياح العالي أن يفقد سمعه. في الواقع، ما وراء 120 ديسيبل، مثل هذا الخطر وارد بالفعل. فكيف لا يصاب الديك بالصمم وهو يسمع (قاب قوسين أو أدنى) صياحه العالي جدا ؟ في الواقع، حتى بعد أن يملأ الريف بصياحه

لماذا الطيور الملونة تتواجد بكثرة في البلدان الاستوائية ؟

  أكدت دراسة حديثة فرضية طرحها علماء الطبيعة في القرون الماضية : الطيور التي تعيش في مناطق قريبة من المناطق الاستوائية لديها ألوان أكثر في ريشها. لفهم هذه الظاهرة، قدم العلماء عدة فرضيات. طيور استوائية كثيرة الألوان كان حدس (داروين) وأحد علماء الطبيعة في القرن التاسع عشر، (همبولدت)، محقاني تمامًا : كلما اقتربنا من المناطق الاستوائية، كلما اكتسب ريش الطيور ألوانًا زاهية. جاء التأكيد من دراسة حديثة نُشرت في مجلة متخصصة. حيث فحص الباحثون ريش أكثر من 4500 نوع من الطيور، تعيش في جميع مناطق العالم. وقاموا، على وجه الخصوص، باستعمال عينات محفوظة جيدًا من بعض متاحف التاريخ الطبيعي. وباستخدام تقنية متطورة جدا للذكاء الاصطناعي، درسوا عن كثب ألوان حوالي 1500 منطقة من ريش هذه الطيور. وجاء استنتاجهم كما يلي : كلما ابتعدنا عن المناطق الاستوائية، كلما كان ريش هذه الطيور باهتاً. بالطبع، العكس صحيح أيضًا. ومع ذلك، يجب أن يؤخذ في الاعتبار أنه في المناطق الاستوائية توجد أنواع كثيرة من الطيور . لماذا هذه الاختلافات في اللون ؟ لا يعرف العلماء على وجه اليقين سبب هذه الظاهرة. لكنهم طرحوا عدة فرضيات، بما في ذ