لماذا حميات التخسيس لا تكون دائما فعالة ؟

 

نظام غذائي للتخسيس للرجال، نظام غذائي للتخسيس للرجال، نظام غذائي للتخسيس قاسي، رجيم تخسيس 10 كيلو في 4 ايام، نظام غذائي للتنحيف في شهر، نظام غذائي للتخسيس غير مكلف، نظام غذائي للتنحيف في أسبوع، نظام غذائي للتخسيس لمدة شهر

عندما يتم تبني حمية غذائية صارمة بغرض إنقاص الوزن، يحاول الجسم البحث عن مصدر طاقة ليعمل بشكل سليم. يلجأ إلى أول مخزون احتياطي : الجليكوجين في الكبد، وهو مخزون من الكربوهيدرات التي تشكل (الوقود) الأساسي للجسم. في كل يوم، يستهلك جسمنا 60٪ منه، لكن يعاد بناءه مع كل وجبة. ما لم يتبع المرء نظامًا غذائيًا يستهدف الكربوهيدرات، بحيث يمنع عن نفسه جميع مصادر السكريات تقريبًا. في هذه الحالة، لا يمكن تجديد مخزون الجليكوجين. لكن هذا لا يكفي لإنقاص الوزن : لأن الجليكوجين يزن بالكاد 100 غرام لدى رجل بالغ يبلغ وزنه 70 كلغ ! إذن من أين تأتي الكيلوغرامات التي تنقص في الأيام القليلة الأولى من رجيم أو حمية التخسيس ؟ في الواقع، إنه الماء الذي يأتي من الطعام. لأنه في هذه الحالة يقلل المرء من الطعام وينسى تعويض هذا النقص في الماء بشرب المزيد من الماء. وبما أن الجسم يتكون من 70٪ من الماء، فأدنى نقص يظهر في وزن الجسم.

 

ماذا يحدث في الجسم عندما تحرم نفسك من الطعام ؟


عند التقليل من تناول السكريات، ينخفض ​​مستوى الجلوكوز في الدم. فيؤدي هذا النقص بسرعة إلى إفراز هرمونات معينة (الأنسولين والجلوكاجون)، التي ترسل إشارة إنذار : يجب الحافظ على العضو الأكثر أهمية ( الدماغ ) وتزويده بالطاقة اليومية التي يحتاجها (120 غرام من الجلوكوز أثناء الراحة). وفي هذه الحالة تقوم العضلات بالبحث عن طاقتها في مكان آخر، في الأنسجة الدهنية.

 

عندها فقط يبدأ نظام الحمية في حرق الدهون. أو بالأحرى "إفراغ" الخلايا الشحمية من الدهون الثلاثية، لأن عدد الخلايا الشحمية، التي يتم اكتسابها في الطفولة والمراهقة، لا يتناقص أبدًا. ومن ناحية أخرى، عندما نكتسب الوزن، "تمتلئ" الخلايا الدهنية أو الشحمية... وتتراكم الشحوم على مستوى البطن. والأسوأ من ذلك، أنها ترسل إشارات للحث على تناول الطعام عند وصول التفريغ الى عتبة معينة : لأن جسم الإنسان مبرمج وراثياً للدفاع عن احتياطياته الدهنية، فهو لا يستطيع التفريق بين حمية غذائية  و آفة المجاعة؛ لذلك لايستطيع المرء الاستمرار في حمية التخسيس لوقت طويل.




تعليقات