هل يرث الأطفال ذكاء آبائهم ؟

صفات الطفل قليل الذكاء، زيادة ذكاء الأطفال، وصفات لزيادة ذكاء الأطفال، علاج الطفل قليل الذكاء، علامات ذكاء الطفل بعمر ثلاث سنوات، تنمية ذكاء الطفل 6 سنوات، أنواع ذكاء الأطفال، غذاء لتعزيز ذكاء الأطفال


للإجابة على هذا السؤال، قام الباحثون باختبار ذكاء التوائم المتتطابقة وغير المتتطابقة (الذين يتشاركون 100٪ و 50٪ على التوالي من الجينوم ) بالإضافة إلى اختبار ذكاء التوائم الحقيقية أو المتطابقة التي تتبناها عائلات من خلفيات اجتماعية واقتصادية مختلفة. خلص الباحثون الى أن الوراثة (حصة التباين في معدل الذكاء المنسوب للجينات) قد يكون من 40 إلى 80٪. لكن هذا النطاق هو إحصائي : صالح لمجموعة من الأشخاص وليس لفرد.


جينات الذكاء غير موجودة


يعقب علماء آخرون  على أنه لم يتم تحديد أي اختلافات في الجينوم نفسه، وأن الجين أو الجينات الخاصة بالذكاء غير موجودة. وعلى العكس من ذلك، فإن الأطفال الذين يتم تبنيهم وتربيتهم في بيئة اجتماعية واقتصادية متميزة يمكن أن يتمتعوا بقدرات أعلى بنسبة 10 إلى 15٪ من قدرات إخوتهم الذين نشأوا في بيئة أقل امتيازًا، مما يشكل ذكاءاً ’’مكتسبًا‘‘.




تعليقات