هل يجب تبني نظام غذائي خالي من الغلوتين ؟

 

ما هو الغلوتين وما هي اضراره، الغلوتين حلال أم حرام، فوائد الجلوتين، هل تحتوي البازلاء على الغلوتين، حساسية الغلوتين، الجلوتين والرجيم، هل يحتوي التمر على الغلوتين، هل يحتوي الفول السوداني على الغلوتين

نصادف الغلوتين في معظم الأطعمة في نظامنا الغذائي الحديث : حيث نجده في الخبز والمعكرونة والكعك وجميع الأطعمة المصنعة التي تحتوي على الدقيق. ومع ذلك، فإن هذا البروتين الدقيق يعد مسؤولاً عن العديد من الأضطرابات والمشاكل الصحية.

 

تتسبب حساسية الغلوتين في مشاكل للجهاز الهضمي فتؤدي إلى الإسهال والقيء وآلام البطن والانتفاخ. ويُعتقد أن الغلوتين هو سبب الاضطرابات المتنوعة مثل التعب المزمن والعقم وآلام المفاصل وحتى بعض أمراض المناعة الذاتية. في الواقع، كثر الحديث عن النظام الغذائي الخالي من الغلوتين كثيرًا في السنوات الأخيرة. لذا، هل يجب تفادي الغلوتين ؟ ومن هم الأشخاص المعنيون بالأمر ؟

 

لماذا يجب تبني نظام غذائي خالي من الغلوتين ؟

 

البعض يرى أنه ما من داع لهذا النظام والبعض الآخر يحث عليه ويعتقد أن حساسية الغلوتين هي أصل مجموعة من الاضطرابات في عصرنا الحديث. في الواقع، لاتزال تجرى العديد من الأبحاث حول هذا الموضوع ولكن ليست هناك بعد أدلة دامغة حول التأثير الحقيقي للغلوتين على الصحة. ومع ذلك، فهناك الملايين من الأشخاص حول العالم يعانون من حساسية تجاه هذا البروتين، الموجود في العديد من الحبوب بما في ذلك القمح والحنطة والشعير. ويعاني الأشخاص الذين لديهم حساسية اتجاه الغلوتين من التهاب بطانة الأمعاء عند اتصالها بهذا البروتين، مما يؤدي إلى تلف الزغابات في الأمعاء الدقيقة وفي النهاية يتعدر على الجسم امتصاص العناصر الغذائية. وهذا الاضطراب معروف جيدًا ويسمى بالانجليزي (celiac disease). لذلك ليس أمام هؤلاء الناس الذين لديهم هذه الحساسية سوى تبني نظام غذائي خالٍ من الغلوتين.

 

 

ماذا عن الذين ليست لديهم حساسية الغلوتين ؟

 

قد تكون لدى بعض الناس حساسية طفيفة تجاه الغلوتين. مما قد يتسبب لهم في مشاكل طفيفة في الجهاز الهضمي. لذلك فمن المستحسن لهم أيضا التقليل أو تجنب الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين من أجل منح ارتياح أكبر للأمعاء. ولكن ماذا عن كل هؤلاء الناس الذين ليست لديهم حساسية من الغلوتين ومع ذلك يتبنون نظام غذائي خالٍ من الغلوتين لإنقاص الوزن أو ببساطة للتمتع بصحة أفضل ؟ وهل الغلوتين، حقًا، ضار بالصحة ؟ هناك اختلافات كثيرة بين الخبراء حول هذه المسألة. في الواقع، إذا كان الغلوتين سببًا محتملاً لضعف صحة الجهاز الهضمي، فإن الأمر لايعني كل الناس. والأشخاص الذين لا يعانون من حساسية اتجاه الغلوتين، ولا يعانون من مرض (celiac disease)، ليس عليهم تبني نظام غذائي خالي من الغلوتين.





تعليقات