ما هو انحياز البقاء أو انحياز النجاة ؟

 

المغالطات المنطقية، المغالطات الرياضية، انحياز النجاة، انحياز البقاء/الناجة Survivorship Bias

يعد انحياز النجاة، أو انحياز البقاء، طريقة معينة لفهم واستيعاب الواقع. وهو يتجلى في تقييم حالة ما من خلال التركيز فقط على النجاحات التي حققتها.


التركيز أيضًا على حالات الفشل


بطريقة ما، يميل انحياز النجاة، الذي يتبناه العقل البشري تلقائيًا، إلى تشويه الواقع. وقد تم استخدام المصطلح لأول مرة خلال الحرب العالمية الثانية.


حيث أشار أحد العلماء إلى أن الدراسات التي أجريت لتحسين مقاومة الطائرات لنيران العدو أخذت بعين الاعتبار الطائرات التي عادت إلى قاعدتها فقط. لتحديد الأماكن في هيكل الطائرة التي يجب تعزيز فيها الدروع، كان يجب أيضًا أن أخذ في عين الاعتبار الطائرات التي تم إسقاطها.


بمعنى آخر، لم يكن من الضروري التركيز فقط على النجاحات ولكن أيضًا دمج الإخفاقات في الحسابات التي تم إجراؤها.


انحياز ينطبق على كل مناحي الحياة


منذ اكتشافه، تم إدراك أن انحياز النجاة يمكن أن ينطبق على العديد من المجالات ويمتد إلى العديد من جوانب حياتنا اليومية.


وبالتالي، فإننا نميل إلى المبالغة في تقدير جودة الأعمال الأدبية التي تعود الى فترة ما من الماضي لأننا نأخذ في الاعتبار فقط الكتب التي وصلت إلينا. ولكن إذا قمنا بإدراج بعض الأعمال التي طالها النسيان، فسنضطر بلا شك إلى إعادة النظر في هذا الرأي الإيجابي الذي كوناه عن هذه الكتب.


في المجال الاقتصادي، يمكن بناء تصورات خاطئة حول القدرات الصناعية، في قطاع معين، بمجرد النظر في النتائج الإيجابية لبعض الشركات.


وبالمثل، غالبًا ما يعتمد التوجيه المهني على دراسة مزايا المهنة، ونجاحات بعض أولئك الذين اختاروها. ولكن للحصول على تصور أكثر موضوعية عن هذه المهنة، يجب ألا نتجاهل شهادة الأشخاص الذين لم يتوفقوا فيها.


انحياز النجاة يلعب دورا أيضًا في المجال الطبي. وبالتالي، لتقييم معدل نجاة مرضى وباء ما، لا تؤخذ الوفيات المبكرة دائمًا في الاعتبار؛ مما يؤدي إلى تقييم خاطئ.




تعليقات