أين تذهب الفضلات في مرحاض الطائرة ؟

 

أين يذهب البراز في الطائرة، حمامات الطائرة السعودية، أضواء الطائرة، أين تذهب فضلات البشر، لماذا لا يستخدم الحديد في إطارات الطائرات، كم زر في الطائرة، أين تذهب فضلات الطائرة، طريقة استخدام حمامات الطائرة

مراحيض الطائرات كما نعرفها اليوم لم تكن موجودة على متن الطائرات. في الواقع، في بداية الطيران ، كانت المراحيض عبارة عن دلو مرفوق بغطاء. وكان ظهور أول مراحيض حديثة مع نظام الشفط الحالي في عام 1982.

 

يعتقد كثير من الناس أنه يتم إخلاء فضلات المراحيض في الطائرات عن طريق رميها أثناء الرحلة من خلال فتحة تحت الطائرة. وهذا إعتقاد خاطئ. فمن غير المعقول رمي الفضلات من السماء على الناس القاطنين على الأرض.

 

في الواقع، عندما تنتهي من قضاء حاجتك أثناء الرحلة داخل المرحاض، وعند الضغط على نظام الشفط يتم إطلاق سائل مضاد للبكتيريا داخل وعاء المرحاض لتنظيف جدرانه ، وفي نفس الوقت يتم فتح صمام يقوم بامتصاص كافة الفضلات الموجودة . ثم تصل هذه الأخيرة بعد ذلك إلى خزان حيث يتم تسييل جميع الفضلات وتخزينها. وبمجرد أن تحُط الطائرة على الأرض ، يتم بواسط مضخة تفريغ الخزان.

 

لكن هناك سؤال آخر. لماذا ما زلنا نجد منافض السجائر داخل مراحيض الطائرات رغم أنه مُنع التدخين داخل الطائرة منذ أزيد من 20 عامًا؟ في الواقع،  تم الإحتفاظ بمنافض السجائر للحد من خطر نشوب الحرائق على متن الطائرة.  فهناك دائمًا صنف من الركاب الذين يتجاهلون الحظر ويحاولون التدخين سراً أثناء الرحلة. فمنذ ما يقرب من أربعين عامًا ، تحطمت طائرة (بوينغ707) تابعة لشركة الطيران البرازيلية (فاريج) بين (ريو دي جانيرو) و (باريس) وعلى مثنها 123 راكبا بسبب حريق في المرحاض تسببت فيه سيجارة.

 

 لذلك تم وضع المنافض لتجنب إلقاء المدخنين ببقايا السجائر في سلة المهملات و التي قد تتسبب في نشوب حرائق.




تعليقات