الصراصير عاشت قبل الديناصورات وكانت أكبر حجما !

 

قاتل الصراصير، علاج الصراصير، سم الصراصير، تفسير حلم الصراصير في البيت، حلم الصراصير، الصراصير في المنام، بودرة الصراصير، أكبر صرصور في العالم، فوائد الصراصير في المنزل، كيف يموت بيض الصراصير، أنواع الصراصير المنزلية

تعتبر الصراصير حشرات مزعجة إلى حد ما لدرجة أننا نبحث عن أي وسيلة للقضاء عليها والتخلص منها في المنزل. ولكن حتى أكثر المبيدات الحشرية فاعلية تواجه صعوبة في القضاء على هذه الحشرات التي لها قدرة كبيرة على التكيف مع كل شيء.


ولهذا السبب انتشرت الصراصير في الأرض لفترة طويلة. في الواقع، ظهرت الصراصير قبل فترة طويلة من ظهور الديناصورات. وقد أكد هذا اكتشاف أخير لحفرية صرصور عاش في المستنقعات الاستوائية بأمريكا الشمالية.


صراصير بحجم كبير

هذا الصرصور، الذي تم العثور على حفريته، يبلغ طوله 9 سنتيمتر، أكبر بكثير من الصراصير الحالية. لكنه يشبهها كثيرًا وينتمي إلى نفس النوع. ووفقًا للمتخصصين، عمر هذه الحفرية هو حوالي 300 مليون سنة. مما يجعل الصراصير أقدم الأنواع الحية على وجه الأرض.


لم تكن الصراصير موجودة هنا على كوكب الأرض فقط قبل فترة طويلة من الديناصورات، بل إنها نجت من الحدث العظيم الي ضرب الأرض آنذاك وتسبب في انقراض العديد من الكائنات. لقد صمدت هذه الحشرات أمام النيزك الضخم الذي يبلغ طوله 10 كيلومترات والذي اصطدم بالأرض قبل 66 مليون سنة.


تسببت هذه الكارثة الهائلة في حدوث زلازل قوي وثوران بركاني. كانت السماء، المليئة بالغبار، وأظلمت الأرض خلال أشهر شتاء طويل لا نهاية له. تشير التقديرات إلى أن حوالي ثلاثة أرباع من النباتات والحيوانات، بما في ذلك الديناصورات، قد هلكت في هذه الكارثة.


كيف يمكن تفسير مقاومة الصراصير لأقسى ظروف الطبيعة ؟

لكن الصراصير نجت. فكيف يمكن تفسير مقاومتها هذه الغير العادية ؟ أولا من خلال مورفولوجيتها. في الواقع، جسم الصرصور مسطح للغاية، مما يسمح له بالتوغل في أصغر الفجوات.


لذلك لجأت هذه الحشرات إلى الإختباء في شقوق الصخور منتظرة انقشاع آثار الدمار. ولم يشكل الطعام مشكلة لها. في الواقع، هذه الحشرة النهمة تتغذى على كل شيء : الدهون، أو جثث الحشرات الأخرى أو حتى البراز.


وقد اختبأت الصراصير حتى في أصداف بعض الحشرات، أصداف شديدة المقاومة، والتي تحتوي على بيض بعض الحشرات، مثل الصراصير نفسها أو السرعوف الأوروبي.