ما علاقة اضطراب إيقاع (الساعة البيلوجية) بالاصابة بالأمراض ؟


اضطراب إيقاع الساعة البيلوجية والأمراض

إن غياب إيقاع منتظم للساعة البيولوجية هو الذي يتسبب في ظهور الأمراض. حيث يقول الخبراء أن الاضطراب في هذا الإيقاع، يجعل الأعضاء لا تملك الوقت الكافي لإصلاح نفسها وإزالة السموم.

ومع الوقت تتراكم الأضرار وتصبح الأعضاء غير فعالة في عملها. وحتى عندما يُصبح وقت راحتها أقل، تستمر في أداء العمل. فعلى سبيل المثال، إذا قام الشخص بتناول الطعام في وقت متأخر من الليل ، فستستمر خلايا الدهون والكبد في إنتاج الدهون وتخزينها، مما يسبب السمنة. لذا ينصح بتناول وجبة العشاء في وقت مبكر.

لكن إيقاع الساعة البيلوجية قد يضطرب بطرق أخرى ويسبب مرض السكري من النوع 2 ، الإرتجاع، زيادة الكوليسترول في الدم ، ضغط الدم ، أمراض القلب ، الاكتئاب أو القلق ، تنكس الكبد (إصابة الكبد بسبب الدهون الزائدة) ، السرطان و الأمراض التنكسية العصبية.

إقرأ من الآرشيف